منتديات حياة المراهقات
اهلا بكِ زائرتنا العزيزة
ان اردتي التسجيل فآهلا بك
او ان اردتي ان تتصفحي اقسام المنتدى فآهلا بكِ
ملاحظة:اكثر الاقسام لا تظهر للزوار

رواية فتآة لا تعلم منـ هي ؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رواية فتآة لا تعلم منـ هي ؟!

مُساهمة من طرف أناقةُ'ة جٌنوبيّه˛.✽̶ في الجمعة ديسمبر 26, 2014 11:41 am

السلام عليكم بس حبيت اقول لمديرة المنتدى انه تسمح لنا في المشاركه في الروايات والقصص وفتح نافذه لها وشكرا king
اول شي انا اعشق الروايات واحب انشرها الروايه مو من تأليفي  drunken
تفضلوووو .... الروايه study  


رِوايَــة فتـاة لا تعلم من هي !
البآب الأول , الجزء الأول
فِـي إحـدَى مُـدُن الـسعـوديــة وبالتحــدِيـدْ " جِــــــــــدَه " 
فِي ذلك الحي الرآقِــي , بيـن تـلك الأضـوآء الفخـمة التي تملأ الحـَي , يُــوْجَــدُ قـَــصْــرْ , تَــعِــيشُ فيــه عَــآئِــلَـة , غَـــنية جداً , ومعـرُوفـَــة بثــرآئهـَــا , وَ رُقــي مستــوآهآ , كَــآنَــت العَــآئِــلة مو بـذآك الكُــبر , لكـنها متـوسعــة شـوي , ولكــن مو كلهم آبطـآل للقصــة , كـآنت العــآئلــة سعُــوديـه , ولكــن فيــهم عِـــرق فــرنسي .
فـي يوم من الآيـآم , في ذلك الشتـآء والبرد القـآرِسْ , بين تـلك الثــلوج , خـَــرَجَــت جُــودِي الصغــيرة بثيـآبهـآ الدآفِــئة خـآرِج القصـرْ, لتـلعب بالثــلوج , كَــآنت جُــودي تبلغ من العُــمر 6 سنـوات , وبينمـآ تـلعب , وجـدت على عـتبة القـصر , سـلة , تــوجـد بِــهَــآ طِفــلَــة رضيعــة , تشبـه تـلك العآئلـــة , شعــرهآ آشقـر تتلاعب بـه خصـلات شقـرآء دآكــنة , وعـينان كلـون موج البحـر تشـع بالحيـآه , وبشـرة بيضـآء صـآفيـه , عِــندَمَـآ رآتهـا جـُــودِي , هـرعَــت لأمهـآ , وقآلت لهـآ : مـآمـآ , شوفي إيش لآقيـت بره !! لآقيــت بنت صغـيرة , كتير حلوة , بس بـردآنــة أكيـد !! لأنو ماعليها شيء يدفيها , 
حـنت الأمـ , وأعـجبها تصــرف آبنتهـآ بالاهتمـآم ببقيــة الأطفـال
الأم : 
إيمان : طيبــة الطبـع , لو تنـشآف مآيبآن عليهآ آبداً إنهـا غنية , لأنها تحب البسـآطة والتوآضـع , مسـلمة , آصلاً كلهم مسلمين سنيين . 
رأحت الآم وَرَى بنتهآ , وَ فِــعلاَ شآفت بنـوتة , وجههــآ صـآفي وأبيض , حـنت ,وحـزنت لحـآل هالمسكـينة , بين هالثـلوج وهالبرد , فقــررت تـآخذها عـندها , وتربيــهآ , لين تلآقي آهلها , بلغــت زُوجهـآ , والزوج وآفق بكل سرور , وهو مثل طبع زوجـته , وهم يعشقوا بعض بشكل جنوني , يحـبو بعض لدرجة لا توصف, ودايما يكررو جملة وحده " رح نكبر مع بعض , ونشيخ مع بعض , ولكن مستحيل نترك بعض " والزوج كان دايما يقول " رح أحط الملح في عيوني لو شفت أي إمرأة غير حبيبتي ( يقصـد زوجته ) " والزوجـة كآنت تقول " رح أقـطع يـدي لو لمست يد رجـل مو محرم لي أو غير قلبي ( تقصد زوجها ) وكآنت هذي الكلمآت تشجعـهم , وصآرلهم متزوجين 11 سنـة , الأم عُــمرها 35 والأب نفس الشيء 35 
الأب : 
إبرآهـيم , طيب جداً , يسآعد الكـل , قـلبه أبيض صآفي , معـمي بزوجـته زي ماهي معمية فيه .
المـهم , جهـزولهآ غـرفـة رآقيــه جداً , مجهـزة بكـل وسآئل الرآحة والتسليـة للرضـع , كـآنت المربيات الوفيـآت الثلآثة " صفيـة , نور , ولاء " مكلفين بالعنآية فيهآ , وكآنت كلهم قلوبهم بيضـة وينوثق فيهم , كان في مربيات كثير غيرهم لكن الزوج وزوجته شآفو الآنسب للرعآية هالثلاثة , خآصة آنهم كآنو يشتغـلوا من قبل هالشغـلة ويعرفو زين كيف يعتنو فيها . 
نـآدت الزوجـة زُوجهـآ وهي في مجـلس المنآقشآت العآئلية في القـصر, قـآلتلـه بكـل حنآن 
" حبيبي , مم آنتآ تعرف آننآ لاقينآ هالبنوتـة , وآشوف آننآ لازم نسميهـآ ولا أنتآ آيش رآيك يآعُمري ؟ " 
الزوج " زي مآتحبي يآقلبي , آنآ آشوف الآفضل نسميها " 
الآم " آيش نسميها ؟ " 
الآب " مممممم , آيش رآيك في لُـورينـآ ؟ " 
الآم " والله آنك ذكي حبيبي , آيوة , والدلع , لوري " 
الآب " آكيــد ♥ " 
البآب الأول , الجزء الثآني . 
مـرت 10 سنـين , صـآر عُــمر لُـــوري 10 سنـوآت , وجُــودِي 16 سنـة , كَــآنت جُــودِي تـولي كل الرعآية والاهتمام لـلوري , كآنت تحبهـآ كثـير وتسـآعـدها في كل أمورها , وكانت تلعبها , وتوديها معآهآ في آي مكآن تروحه , وكآنت لوري تحب آختهآ نفس الشي , جُــودِي بنت تحب ربهآ , مآتعصيه آبداً , وكانت تعلم لوري دآيماً أمور الدين , ولوري تصغي بكل اهتمام , ولما يكونوا مشغولين بشيء ويآذن , يتركو كل شيء زي مآهو ويتوضوا مع بعض ويروحو يصلو بكل خشوع , وماكانو ينسو يدخـلو غرفـة الذكـر في القـصر ويقرؤو قرآن , وكآنت جودي تعلم لوري أمور الدين كآفه , وتعلمها كيف تقرآ قرآن وترتل , لين مآصآرو يعرفوا يرتلو ترتيل جميل جداً , 
في يـوم من الأيام , طـلعـت أمل وهي حـدهآ معصبة : 
شخصيتنـآ الجديدة هي : 
أمل , عُــمرها 18 سنـة , في آول سنـة جآمعـة , مغـرورة بطبعهـآ , غير صبـورة آبداً , دايما تتعامل مع الي أقل غنى منها بطريقة وحشية , وشرسـة وتهينهم بطريقة غير مبآشرة عندهـا شـله كلهم مثلها , وهي زعيمتهم ! , ويموتوا في شيء آسمه " حش في البنات " ودايما يعتبروا نفسهم أعلى طبقة . و انحرآفيِّـآتْ دَرَجَــة أُولى .
صـرخت صـرخه خلت الكل يفـز من كرسيه , والي كان نايم صحي , والي كان يفطر ترك أكله ! 
جريو المُربيات عندها , قالتلهم بكل وقآحة " يآ غبيآت آنتي ويآهآ , وين ملابسي ؟ ليه مو كاويينها زين ؟ ووين فطوري ؟ الله ياخذكم أنتي ويآهآ ويآهآ " 
المُربيات يكرهو أمل بشكل غير طبيعي لأنها تعاملهم بشرآسـة , قآلت وحده من المُربيات " بس مدآم, احنا في إكوي أنتا ملابس , اكوي مرة كويس , وفي ريحة كويس ! " 
وحـدة ثآنية " ماما في قول نادي أمل على شان روح كول فطور , احنا في نادي انتي لكن انتي مافي اسمع كلام وكمل نوم ! " 
ووحده ثآلثة " بعدين مايسير انتا قول انو احنا في غبي , احنا في عقل "
عصبت أمل , كان ودها تضرب كل وحده كف يطلع القهر , لكنها اكتفت بالصمت وهي تقول في نفسها " غبيات , الله ياخذهم , قال ماما في قول نادي أمل على شان فطور وقال نادوني وماسمعت الكلام وكملت نوم , بالله هذا الي ناقص أسمع كلام خدامات أبداً مو من مستواي أبداً الله يصبرني بس والغبية الي تقولي انهم مو اغبياء , لا آغبيآء ونص وهي آغبى وحده فيهم بعد ! " لبست ملآبسها , وتمكيجت كعآدتهآ مكيآجهآ الثقيل , بس حلو يعني لكنه يتعـب , ولبست ملابسها , هي تنوع دآيمأً مافي ستآيل محدد , لكنها لبست تنورة سودة طويلة , وبلــوزة بيضــة عليهـآ فيونكـآت سودة , وسلسآل مرة نعـوم , وسرحت شعرها , ولبست عبآيتهآ وطرحتها لفتها , ومنكرت آظآفرها الطويلة فرنش مانيكوري , وأخذت شنطتهآ الكبيرة ورآحت مع الليموزين الطويل هذا للجـآمعـة , الليموزين كان واحد طيب جداً , من أصل أمريكي , خفيف دم , يلعب لوري دايما ولوري متعلقة فيه وتحبه كثير كأنه أخوها الكبير , نواياه طيبة وحسنة , ومسلم , يعرف يقرآ قرآن وينطق جميع الحروف , ولما يشوف أي بنت ينزل رآسه .
نـرجع للوري وجودي
لوري كانت جالسة في غرفتها تقرأ كتاب قصص أطفال كعادتها , جت جودي نآدتهآ بكل حب وحنان " لوري , حبيبتي لوري , تعآلي يآقلبي عندي لك مفآجئة ! " 
لوري " حآضر ! جآية ! " لُــورِي من النوع إلي يموت في شيء آسمه هدآيآ آو مفآجئآت
البآب الأول , الجزء الثآلث
لمآ جت لوري عند جُودي , قالت لها جودي " غطي عيونك , يآويلك تفتحيها , بزعل منك آوك ؟! قآلت لوري " حآضر ! مارح أفتحها مابغا تزعلي مني ! " ضحكت جودي , ومسكت يد آختهآ بكل حنان , وودتها للحـديقة الخلفـية حقـت القصـر , قالت جودي للوري افتحي عيونك حبيبتي , لوري اندهشت من المنظر , شآفت شلآل صنآعي مزيين بالورود الزرقآء والبنفسجية والبيضة والبرتقآلية والصفرآء , وعليه آنوآر بآلوآن جميييييلة , وشـرفة فوق الشلآل , وورى الشلآل فيه درج تطلعي منو لتوصلي الشرفة , كان شيء خيآآآآآآآلي مرة حلو , لوري رآحت عند آختهآ وضمتها بقوة وهي تقول " شكراً جودي , شكراً جودي أنا أحبك أحبك يآ آحلى آخت في العالم آنتي آحلى هدية لي وهذي أحلى هدية منك لي " جودي انتابتها الفرحة وضمت اختها لوري كمان . 
من ذيك الغـرفة الضخـمة , خـرجوا توآمتين " ديزي وفيبي " مهووسين بالموضة والمكياج والستايلات النآعمـة , مآتقدري تفرقي بينهم آبداً آبدآً !! ,كل شيء زي بعض نفس الطول نفس الوزن نفس الشكل حتى نفس الآغرآض , وكآنو متعلقين في بعض كثير , آعمآرهم 15 سنة طيبآت جداً ومتعلقآت بربهم لمآ شآفو لُوري , مآكآنو يدرو عنها كل ذيك الفترة 10 سنين مو داريين عن وجودها , لكن لمآ شآفوها كيف هي مطيعة وحبوبة , دخلت قلبهم , وصآرو يهتمون فيها كثير زي جودي , وكانو الآربعة متعلقين في بعض . 
نرجع للجآنيت , لمآ رجعت من الجآمعة شآفت خوآتهآ معآهم بنت صغييره , استغربت , بس قآلت بكل ثقة وبغرورها المعتاد ووقآحتهآ آلي مآتنوصف " يآبقرآت يآ غبيآت , مين ذي الفآرة آلي معآكم ؟ " مآتحملو آهآنتهآ فقآلت جودي " احترمي نفسك , ماتعرفي تتكلمي بآدب ؟ أنآ شآكـة آنك بنت آصلاً , عيب عليكِ , وش هالآلفآظ ؟؟ آمي مآتقول هالآلفآظ آنتي تقوليها ؟ آعوذ بالله بس " مو من عادة جودي تقول كذآ لكنهآ مآتحملتْ كل يوم آهآنآت وسَبْ ! . 
طنشتها أمل وكملت طريقها لغرفتها . 
أمل تكره جودي بشكل موبب طبيعي ولا تعتبرها شقيقتها آصلاً , كانت دايما تحاول تحرجها وتوقعها في ورطات , لكن جودي ذكيه وتعتمد على ربها كثير فما توقع في فخاخها . 
في اليوم التالي, كانت أمل تدور على رُوجها المفضل , لونه بينك فاتح , دورته مآلاقت , رآحت لجودي وشدت شعرها وقآلت لها " يآحقيـ ....... وين رُوجي يآ كـلـ.........الله يآخذك زي مآخذيتي رُوجي ! " وجلست تضرب فيها , مع العلم أمل تضرب وتعصب وماتسمع أحد ودَايْماً تتهم جُودِي مع إن جُودي لها مستحضرات التجميل حقتها وماتاخذ من أختها شيء .
تألمت جُودي كثير من الضرب صأر عندها رضوض , وطاحت عالآرض , مسكتها أمل من شعرها ثآني وقالتلها " يآ حيـو........... وينه ؟ الله ياخذك وينه ؟ 
قالت جودي بين دموعها " مآ آخذته , مآ آخذته والله مآ آخذته " 
أمل رمت راس جودي على الآرض , صآرت جودي تبكي كثير , لما شآفت لوري حال جودي وشافت كيف أمل ضربتها راحتلها وقالتلها " انت ماعندك قلب كيف تضربي اختي كيف تجرئتي تضربيها ؟ والله حقول لماما عليكِ إنتِ أصلاً الكل يكرهك وماحد حيحبك لو تموتِي الكل مارح يروح يشوفك " 
أمل استغربت من جرأة هالبنت وقالتلها " آنتي هيه يآفآرة , آنتبهي زين لكلآمك , آصلاً كيف جيتي هنا ؟ ومين آنتي كيف دخلت القصر ؟ "أمل ماكانت تدري عن سآلفة لوري . لكن كلام لُوري يتردد في عقلها " أنتِ ماعندك قلب , الكل يكرهك وماحد حيحبك لو تموتي الكل مارح يروح يشوفك , معقولة مايحبوني ؟ معقول مابيجون يعزوني ؟ لالا هذي وحده هبلة ماتعرف وش تقول لأنها لسا صغيرة " فطنشت 
راحت لوري عند جودي وبحنان تمسح دُمُوعها , نآدت الخدآمآت يودوهآ لغرفة الاسعافات الاولية . 
اعتنو فيهآ زين , وبعد 4 آيآم خرجت متعآفية وآجمل من أول , قآلت لوري " هيييييييييه آختي جودي طلعت " وراحت ضمتها بقـوووه جودي تحب تصرفآت آختهآ , جلست على ركبها وبآست آختها بحنآن على خدها , مسحت على رآسهآ ومسكت خدودها وهي تقول " يسعدلي هالوجه ما آحلاه " ابتسمت لوري ابتسآمة جميلة برزت فيهآ آسنآنهآ البيضآء المتلألئة ! .
من جِــهَـة آخـرى عِــندْ أمل
تفكر كيف تنتقم من آختهآ جودي , وهي متآكدة إن جودي خذت الروج مع آنهآ مآخذته آبداً ! .
فـفكرت آنهآ تستعمل لُــوري علشآن تموت جودي أو تسممها ! , وصارت تضحك بجنون لمآ فكرت كذا 
لدرجة الخدآمآت سمعوها صآرو يقولو " هادا أمل في مجنونة ؟ " وحده ثانية " ايوة في مجنونة شوف كيف في يضحك ! " 
رآحت أمل لعند لوري في غرفتها وقالتلها " حبيبتي لوري , تعالي هنا " 
لوري تكره أمل لكن من طبعها تسمع كلام الكبير ! , فراحت 
قالتلها لوري بنرفزة " نعم "
قالت أمل : أا آسفة لأني ضربت جودي امس واسفة كمان لاني سبتك
لوري كمان من طبعها تسامح بسرعهه فسامحتها . 
قالت أمل " آنآ حسوي شآي لجودي , وبعطيك سكر مميز له أوك ؟ 
قالت لوري " أوكي ! " 
طبعاً أمل تقصد بالسكر السم ! . 
سوت أمل الشاي , وعطت لُـوري السكر تحطه في الشآي حق جُودي
جودي كانت جآلسة تقرآ قرآن .نادت لوري جودي , علشآن تقوم تشرب الشآي . 
قآمت جودي تشرب , لكن من حسن حظها قالت " لا شكرا حبيبتي مآبي سكر "
فقالت لوري " بكيفك " , ورمت السكر " السم " في الزبالة
عصبت أمل ! , خذته من الزبالة بكل هدوء , وراحت للوري وقالتلها " آقنعيها تحطه مره لذيذ " قالت لوري " لا مابي أغصبها قوليلها بنفسك ! " 
أمل وصلت معاها من لوري , ولكنها اكتفت بالصمت . 
ماتدري شلون تنتقم ! تبي تنتقم بس ماتعرف ! 
ففـكرت بخُــطة ثآنيـه , آنهآ تضييع شرف جُـودِي 
لأن أصلاً أمل يعـني منحرفهه وكذا مرة تدخل رجال بدون علم أبوها وأمها . 
فقـالت في نفسها " خليني أجيب واحد من الجامعـة وأقوله يغتصب ويعتدي على جُودي ! " 
وصآرت تضحك مرة ثآنية
وفعلاً جابت هذا الشآب , كان يشبه لجودي بكل شيء , حتى بالتصرفات ,
لما جآء , قالتله : شُــوفْ في وحـده آبيك تعتدي عليهـآ , وهي في غـرفتهآ , لآزم لآزم تعتدي عليها وتغتصبها . 
الشآب قآل " لا معليش آسـفْ , أنا مُو دني النفس , دوري غـِـيري " . 
أمل عصبت ليه كذا الأمور معقـدة , فقـالت له " بليز بعطيك إلي تبيه ! " 
قال الشآب " طيب " لكن مو قصدو يعتدي عليها , مارح يعتدي عليها , تآبعُـوآ وشوفو آيش حيصيـر . 
من جِــهَــة آخرى في الجآمعــة , ركضـت من قدآم المبنى جنسيتهـآ لُـبنانية , آسمهـآ بيـل , هي بنت حلـوة , والشبآب يغآزلونهآ دآئما , ومعروفة بكل الجامعة آن الشبآب يحبوهآ . 
وهي أبداً ماقد لمسها أي رجال , وهي رآكضة , شآفت وآحـد يسوي شيء خادش للحيآء مع بنت ( آفهموها زي ماتحبو ) , فعجبها المنظر , وحبت تنفذ هالشيء , مع أي واحد تعرفه , هي أصلا مرتبطة بواحد ومخطوبة له , لكنه مسافر , فتبي تسوي هذا الشيء متى ماسنحت لهآ الفرصة , وآخيراً , لآقت وآحد يغآزلها دآيم , فطلبت منه " أهلين , شو كيفآك اليووم ؟ "
الشآب مآصدق نفسه !!!!!!!! , وقآل بدون شعُـورْ " منيح بمآ آنو قمرنا منيحة " 
بيل بدلع :" آه سح بَـدي آحكيلاك آنو بديآك تيجي عهالشأة " الشقة " في شآرع , غرفة رأـم " رقم " 301 الطآبق الثآني عالسـآعـة12 بالليل " ومدتلو كرت الشآب مسك يدهآ , وهو مو حآس بنفسه , بيل قالت بدلع ومجآغـة : لك شو مالك اتروك ايدي ! . الشآب قال بسرعة " أه آنآ آسف بس أنا مابعرفك ! " بيل قالت بمجآغـة " شلون مابتعرفني ؟ " الشآب " أنا بعرف إسمك بس ! " بيل " أه سح , أنا بيل من لبنين " الشآب " وأنا عـزيز من لبنين كمان شو هالصدفة الحلوي ! " بيل " إي بس إنتا مابتحكي لبنيني ؟! " الشآب " إي لأني تربيت هون ! " بيل " إي طيب حبيبي بستناك Smile "
السآعـة 12:00ل 
وصل عزيز على الغـرفة المطـلوبة , لما دق البآب فتحتله بيل وكانت ورى الباب , ورجعت مكآنهآ , عزيز انصدم من المنظر الي شآيفه ! , بيل عآرية ! , ومنسدحـة على كنبة , وحولينها شموع والانوار خافته وحاطة معطرر جو وحاطة ميوزك رومنتك وطاولة كلها زجاجات وسكي !, عزيز قآل في نفسه " ذي غبية ؟ لذي الدرجة توصل معاهآ ؟ لكن يلآ بمآ آني آحبهآ ليش مآ آستغل الفرصة ؟ هههههه يلا آرفه عن نفسي شوي " الشآب رآح سوآ زيهآ , وجلس جنبهآ , وبدآ يـ............كملوها زي مآتحبو
كان فيه شخص يرآقبهم !لأن أصلاً بيل نسيت الباب تسكره زين , لما شاف بيل تسوي حركة وقحة جداً علطول فتح الباب ! , كآن هذآ خطيب بيل إلي فتح البآب ! لمآ شآف بيل مع شخص غيره ! , وصلت معآه , فقلع عزيز من الشقـة , وقاله " يآحيـ ........ كيف تجرئت تلمس خطيبتي ولا كمان , الله يـ ....... " أما بيل انصدمت كيف جآء هذا بدون مآيعطيها خبرْ ؟! علطول قامت ولكنها ماقدرت تلبس فعلطول لفت نفسها بشرشف الكنبة واستعدت للخروج كانت بتنحاش لأن وليد كان برى الشقة بشوي يهزء عزيز , لكنه تفاجئت لما جا قدامها ودفها جوا للشقة وقال بكل عصبية بلهجته السعودية الأصيلةة,: شلون تسوين فيني كذا؟ تجلسي مع رجال غيري ؟ وتخلينه يسوي فيك كذا ؟؟ صدق إنك ماتنعطي وجه! , مابي أشوفك هنا مرة ثآنية , بعدي عن وجهي , بشوف لي خطيبة ثآنية مآتخونني يلا انقلعي برآ ولو شفتك هنا مرة ثانية صدقيني بيكون فيه تصرف ثاني رُوحي مع حبيبك خليه يسكنك في شقة في قمة الرقآء زي هذي وبالعآفية النآس تدخلها وبكرة بمرك وباخذك للمحكمة وافسخ خطبتي من الجراثيم الي مثلك , والحين طسي عن وجهي . 
بيل : لا لا حبيبي وليد آسمعني بليز صدقني آنآ .............
وليد : كل شي وآظح ترى يَ بيلْ ! .
بيل : بس حبيبي وليد بليز اسمعني ! .
وليد : يآويلك تحكيلي حبيبي ماعدت حبيبك وهلآ آطلعي من الشقة آحسن مآ آطلعك بمنزرك هاد ! . 
بيل : آهئ آهئ بليييز سآمحني أنا ندمآنة والله . 
وليد : عم تحلمي إنتِ , ماكان فيك تنزريني هالشوي بس ؟! وغِــيرْ هِيكْ آنتي وحده .....
بِيل : طيب أعطيني فرسة وحده بس بليز ؟! 
وليد : حكيتلك البسي ملابسك واطلعي ولا بطلعك بمنزرك هآد ! . 
بيل : لا مارح أطلع ! , ورآحت شدته من بلوزته للغرفة . 
وليد ضربها كف طيحها عالأرض , مسكها من يدها والشرشف جالس يطيح من جسمها لكن بقدرة منها مسكته قبل لا يطيح وتنفضح , وقلعها برآ الشقـة ! . 
بـِــيلْ صآرت تبكي ! وتبكي ! .
تدقدق البآب وتبكي وتصآرخ 
نرجع حق أمل والشآب , دلت أمل الشآب ع غرفة جودي , الشآب دق البآب , ونزل رآسه , فتحتله جودي وانصدمت لهالشآب تحجبت علطول , وخافت منه , قالت له " مم أه , لو سمحت حضرتك مين ؟ " الشآب " دخليني بس !" جودي " لا معليش مادخل غرباء " الشآب " أنا واحد أرسلتني أختك " جُودي " أختي ؟ وش عرفك بأختي إنتا ؟ " الشآب " تعارفنا بالجآمعة , ويلا الحين بتخليني واقف هنا ؟ " جودي استحت ودخلته وجلست بعيد عـنه وهي حدها ميتة خوف ! , قال الشآب بعد صمت طويل : آه آمم آسمعيني آنستي أختي, قالت لي أعتدي عليك , جودي عـلطول شهقت ولفت بتطلع , بس الشآب بحركة سريعة منه مسكها من ذراعها وكمل كلامه "خليني أكمل طيب قبل لا تروحي , لكن انا رفضت هذا الشيء , وانا ابغا , أتزوجك ! إذا ممكن توآفقي الله يوفقـك , أنآ آبي آعيش معـآكِ , آنتِ إنسآنة وآضح عليك الحيآء , والذوق والرقآء , غير كذا إنسآنة متوآضعة رغم النعمة إلي عايشة فيها .
جُودي استغربت وانصدمت لكنها فرحانة كثير ! , علطول ودته لعند ابوها وامها , ابوها وامها علطول وافقو لأنهم يبغو سعآدة بنتهم . 
أمل مآتت من القهر ! , دآيْماَ تفشل خططها !!! بدل مايعتدي عليها تزوجها ؟!!
قررت إنو هي تقتلهآ بنفسها بدون واسطآت ! ,
نِــرْجَــعْ للبيل ووليد .
بيل تدق البآب وتدق وهي تبكي وتتوسل لوليد يفتح 
وليد منسدح عالكنبة , يفكر بآمرين , حآل بيل وكيف خانته زي بقية النسآء , وكيف بيكمل حيآته كل مآيخطب وحده ويسآفر يلآقيها خآنته ثآني يوم ! .
نآظر نفسه بالمرآيآ وقال بصوت عالي وعصبي " لذي الدرجة ؟ أنا مب حلو ؟؟! كل النسآوين يخونوني لمجرد غيآبي أسبوع وآحد ؟ ليش كذآ ؟ أول شيء حنين بعدين لارا بعدين آريج وصآر يعدد آسآمي البنآت إلي خآنوه لين مآوصل لبيل , لمآ وصل لبيل قال " وآخيراً البريئة بيل , مسويه علي هآ ؟ آنآ شآيفتك بآم عيوني مع رجــالْ ويسوي معكإلي آنآ مآسويته معك وكل مرة تقوليلي " لالا حبيبي لسا بدري عهالآشيآء " باللهي تستعبطين ويآي بدري علينا ومو بدري ع الكلب إلي بره ! . 
وتقولين ندمآنه ؟ ندمآنة لأني شفتك , لكن لو مآشفتك كآن عمرك مآندمتي وكملتي عهالطريق , يآ ###### 
وتبين آسآمحِـك بعد هآ ؟ ليش كذا ؟ ليش ؟ ليش البنت خآنتني ؟ ليه كذا ؟ ليييييييييييييييييه ؟ وحط رآسه عالطآولة وصآر يبكي من قـلب , شغـله بدل مايخليه سعيد خلآه آتعس وآحد بهالدنيا .
نرجع للجودي والأمل
في الليل تسللت أمل لغرفة جُودِي
ومعاها سكين حَــآدْ آخذته من المطبخ إلي جنب غرفة لوري , وراحت غرزته في جسم جودي 
, جودي صآرت تضحك ! , استغربت أمل, بدل ماتآوآو يعني بدل ماتقول آي وتبكي تضحك ؟ شنو هذي مجنونة ؟ لما غرزت السكين في السرير كتجربة طلع السكين طلع سكين لعبة ! , جودي انتبهت لأمل , بسرعة قامت ولما شآفت أمل كيف تحآول تقتلها ! , قالت جودي بخيبة أمل : آخس على كذا أشكال , تبين تقتلين أختك , تعالي معآي نوري هالشيء الحلو الي معاكِ ( تقصد السكين ) , أمل خافت وارتعبت , لسانها انربط ! معاد تقدر تقول شيء غير انها تسكت ,لما رآحو هنآك ,الآب والآم انهآرو , آرتآعو ! , وش هذا ؟ مجنونة البنت هذي ؟ توصل درجة قهرها للقتل ؟ ولا مين بعد ؟ أختها ؟ متخلفة ذي ؟ أما خلفة هذي !
صرخوا عليها وهزؤوها , قالت الأم : إنتِ مو بنتي , مو بنتي , أبداً , مستحيل , كيف تقتلي أختك ؟ مالك ولا شيء عندنا اطلعي برا !! 
الأب حاول يهدأ الأم لكن الأم مصممة على قرآرها . 
الأم : فآكرة مو عآرفين حركآتك من ورآنآ ؟ شبآب وتدخين وشيشة ؟والله مادري وش أقول !.آيش بيقولون النآس علينا ؟ مو متربيين ؟ اطلعي برا , عيشي خآرج إطآر حيآتنآ شوهتي سمعتنا وفضحتينا ! , وغير كذا , خنتي دينك هذا لو إنك معترفة إنك مسلمة أستغفر الله بس! . الآب : حبيبتي أمل شلون تسوين كذا ؟؟ 
آمل بحزن : يآ يبه ورب الكعبة كنت أمزح ويآهآ ! . 
الآم : ترى إنتِ قلتي مرة إنك مقهورة منك لدرجة ودك تقتلينها , تتذكرين ؟ 
خلونا نرجع بالسنوآت لورى :
لما كان فيه عزومة ببيت كبير ثاني , وكانت جودي تمكيج أمل وأمل كل شوي وهي متنحنحة هينا وهناك, وبالغلط طلع الروج لبرى شفتها وهالروج مايروح بسهولة يعني مايروح بالموية , وكيف أمل تعبت وهي تشيل الروج وخرب شكلها وتأخرو عن العزومة ! .رآحت قالت لآمهآ ودي آقتل هالجودي بيوم من الآيآم شوفي شلون خربت شكلي ! .
أمل ندمآنة على إلي سوته , ودعت خواتها ديزي وفيبي ومآريآ و صُـوفيّا , وماحبت تودع جُودي أو لُوري ,جُودِي كَانت بتعطي أمل شيء , ولكن أمل قالت : آبعدي عني يالـ ......... 
آمزح معآكِ , وبالنهآية توصليني لين هِــنَــا ؟ صِــدِق نِــدِمْــتْ إنـي مِــزحـت معــآكِـ , 
جُــودِي تذكرت كــلآم آمهـآ وآبُــوهآ لهـآ " مآرح تدخـل أمل هالبيت إلآ لمآ تسآمحيها ! "
فقآلت لأمل " آستني ! " قآلت أمل بين دمـوعهـآ وشهقآتهآ " شش تتتبين ؟ " 
جُــودِي " لو تبين تجلسين في البيت لآزم تنفذي كُـل كلمة آقولها , هّــذآ كلآم مآمآ وبآبآ , وإلا تطلعين " أمل مو من النوع إلي يستستلم فقآلت " حِلي عني مو ناقصني غير أجي أنفذ أوامرك يالست , " جُودي قالت " عنك مابغيتي Smile
من جِــهَــة آخرى في الجآمعــة .
الدكــتُــور منصــور مآشي بيروح لمحآضرته , ولا اصطدم في بنت , مسكـهآ حآول يقومهآ لأن الاصطدآم هذا خلآهآ توقع , لمآ مسكهآ ! , جمد مكآنه , وهي جمدت بعـد , صآر يقول في نفســه " معـقولة هذي بنت خالتي ؟ سآرة ؟ معقول ؟؟؟! " سآرة قآلت " عن إذنك دكتور " وراحت بسرعـه , الدكتور منصور يكرهه سآره من هي وصغيرة , وهي تعشقه , 
منصور رآح وهو يفكر بسآلفة سآرهه ليه صآيرة كذآ خآيفة واحمر وجهها لما شفتها ؟! مع إنها جريئة جداً يعني .
سآرة لمآ رجعت بيتهآ , كتبت هذا الموقف في كتآب آحلى الموآقف مع منصور
كآن فيه موآقف كثيره , لكن كآتبة " 
آحلى موقف صآرلي وانا صغيرة , لما كنا في مدينة الألعاب , وجلست جنب منصور غصب عني علشآن مآكآن فيه مكآن , وكنت مسكرة عيوني وخآيفة , فهو قآلي " بليز سآرة علشآني افتحي عيونك " فآنآ علطول فتحتها ♥ 
مآصدقت رُوحها سآره ! . معقوله رجع يحبها ؟!
منصور لمآ رجع بيته , صآر يفكر :
ليه طيب آنآ آكرهه سآره ؟ هي من وهي صغيرة تموت فيني وآنآ آعرف , لكني أذلها لأنها تحبني , وكمان كم مره ترسلي مسج تكتبلي فيه بتغيير نفسها , كانت دبه ونحفت , كانت شرسة وعنيفة والحين ارق منها مآفي , آنآ رح آعطيها فرصة , وأشوف هالحب فين بيوصلنا ؟! 
,,,,,,,, 
نرجـع للأمل وجُودِي 
أمل صآرت تنفذ كل أوامر جودي , مآ كآنت تآمرهآ بشيء صعب , كآنت بس تآمرها تكون بنت صآلحه , مافي شبآب , مافي تدخين وشيشة , ومافي قصآت بوية , ولازم طرحه وعبآية وقرآة قرآن وصلآة , وآخلاق عآلية فقط هذا الي كان مطلوب منها ! . 
وأمل تسوي كل هذا غصب عنها لكن بدت تتـأقــلَمْ مع الموضوع ! . 


منصور رسل مسج طويل عريض لسآرة كتب فيه : 
سآرة , أنا آدري آنك تحبيني من يوم ونتي صغيرة , وآدري كثير جرحتك وآهنتك , سواءً عـمداً أو لا , آنآ آدري للآن مو مسآمحتني عالمقلب إلي سويته لك ونتي صغيرة, آدركـت الحين إني تلاعبت بمشآعـرك, الحين أشوفك جامعية وأنا دُكتُــورك , ومتغـييرهه كثير معآي , آنآ ندمآن على كل لحظة ضيعتها بدُون مآ آحِبك , كنت أتجاهلك , وأعلنلك كرهي عن طريق غير مبآشر , كنت أحياناً أقول أكره سآره وأقولها بطريقة تبيين إنها مزحة , لكن تكون جد , أنا ندمان ندمان ! ولكن فعلاًً لاحظت انك تحاولي تتفادي حبك لي علشان ماتزعجيني وانتِ ماتدري ان بهالطريقة تزعجيني-
من جِهة آخرى مع وليد:
حـآط رآسه عالطآولة وجآلس يبكـي على حظه بهالدنيآ , قرر يروح عـند المحكـمة يفسخ خطوبته من بيل . 
وفجأة وهو بنص تفكيره قطع حبل أفكآره التعيسة صوت جوآله , فتحه وهو صـآكها حززن وكآبة , لكنه فرح لما شآف آسم المتصل " أخـوه فيصل " رد : 
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في المجمع كانو يتمشو وكل وحدة بمكيآجهآ وشنطتها وكعبها الطقطاق .
آميرة : هههاي بنات شوفو هذي الشنتة شو رأيكم فيها ؟ 
حنين : كتير حلوة . 
ملآك : بنات شوفوا هذا الرجال المعضل يووه يجنن بروح أرقمه . 
حنين : مجنونة إنتِ ؟
صفـآء : لا مو مجنونه ليه والله معاها حق بروح أرقمه أنا ! . 
ملاك : لا قلت قبلك ! . 
صفآء : طيب خلآص رُوحِي ! . 
ملآك رآحت تعطي الشآب رقمهآ , علطول آخذه , ومسكت يده وجلسو يتمشو ويتعرفو على بعض 
الشآب : هلآ فيك ياقمر ياعسل كيفك ؟ بغيتي نتسلى مع بعض في شقتي ؟ 
ملآك : هلا فيك حبيبي أنا زينة دامك معي والله اشوف , إيش أسمك ؟ 
الشآب : آسمي طلال . 
ملآك : هلآ فيك طلولي . 
طلال : ونتي ياقمر ؟ 
ملاك : أنا إسمي ملاك . 
طلال : والله صدق إنك ملاك . 
البنات : صفآء + حنين + آميرة , كل وحدة فاتحة فمها ويناظرون بعض !!!!! . 
صفآء : والله إنك سويتيها يآملآك ! . 
حنين : ما أقوآهآ من بنت ! . 
آميرة : هذي غبية شيء ؟!! 
طلال : تعالي نركب سيآرتي بوديك شقتي ! . 
ملاك : لا حبيبي انا نسيت لازم اليوم اروح بيبتي . 
طلال : زي ماتحبي ياروحي انتِ بس دقي علي وعطيني عنوان بيتك وتلاقيني تحت أوامرك .
ملاك : أما أنك عسسل . 
طلال : مو زيك ♥ . 
وراحت ملاك والشآب طآير من الفرحة ويفكر بخبث ! . 
راحت ملآك بيتها , في السيآرة : 
صفآء : والله إنك قدها ملووكتي . 
آميرة : بتروحين في دآهية ! . 
حنين : والله انك قوييية ! . 
ملاك : لا ويي بسم الله علي بس انتِ غيرآنة ! . 
أميرة : مين أنا ؟ أغآر منك ليه ؟ّ
وصلو بيوتهم وملآك راحت دقت عالشآبْ , الشآبْ رد عـليهآ , 
آه إيوة هلآ حبيبي ..............هههه لا كيف صارت هذي ماينفع ...............غبية دي تحسب أي واحد تقدر تكلمو ...................تبي تشوفني ؟ .................لا ما أقدر أنا معليش ........ مم طيب خلآص بحـآول ي قلبي ............بس وين المكان ؟ ............آه آوك طيب ..........متى أجيك ؟ .................عالسآعـة 11 ؟ ...............أوك يكون أحسن الكل بيكون نايم ! . 
وجات السآعـة 11 , ملآك دقت ع السوآق يوديهآ وودآهآ عالمكآن المطلوب , كانت لابسة شورت قصير وبلوزة كت . 
طلال : هلأ فيك . 
ملاك : هلا فيك حبيبي شخبارك ؟ . 
طلال : والله زين بشوفتك . 
ملاك : يلا جيب البلايستيشن نتسلى زي ماقلت . 
طلال : هه مو هذي التسلية . 
ملاك : أجل شنو ؟! 
طلال : التسلية ياحلوة , وطق طق بأصابعه وطلعو 2 رجالين . 
ملاك بخوف : ممين هه هذول ؟ 
طلال : هذول بيتسلون معانا . 
وصاروا يقربوا منها أكثر فأكثر . 
ملاك : لالا مابغا خلاص بروح مع السلامة . 
طلال : ههه وين ياحلوة ليش كذا خايفة . 
ملاك : نتسلى في وقت ثاني نسيت عندي موعد مع الضيوف ! . 
طَلال : لا يالحلوة الضيوف هم إحنا ولا مو عاجبينك ؟
ملاك : طلولي حبيبي بليز التسلية وقت ثاني الحين ابي قهوة ماقهويتني ! . 
طلال : لا حرام عليك اول شيء التسلية بعدين القهـوة علشان يعني نشبع منك قبل مانشبع من القهوة ( لف جهة الشبآب : يلا تسلو فيها ولا ترحموها أبدا) 
وهجمو عـليها وهي تصآرخ وتدآفع بكل قـوتها وتضربهم برجولها , ضربت واحد على المكان الحساس حقو فوقع عالأرض وهو متألم , والثاني على بطنو برجل وحدة وبالرجل الثانية على نفس المكان وصار فيه زي ما صآر بالأولاني , والثآلث ضربته ع عيونه وأنفه وكمان نفس المكان , جا طلال يحآول يغتصبها لكنها كسرت المزهرية الي جنبها على رآسه 
وليد : آيوة هلآ فصوولي كيفك ؟؟
فيصل : والله يآ الآخو خطيبتك بيل توها تتصل علي تقولي وليد طاردني من الشقة ! . 
وليد : إيه الــ####### دخلت الشقـة لاقيتها جالسة مع رجال غـيري ويسوي فيها إلي أنا ولا مرة سويته فيها وتضحك معاه وتقوله كمل وهو يكمل الله يآخذها هي وياه خلي الكلب هذاك ينفعها ,
بعد صمت قصير :
وليد : فيصل إيش أسوي كلهم يخونوني , أنا مو حلو ؟ شفيني أنا ؟ ليه كذا ؟ ليه بس ؟ 
فيصل يسمع وقلبه يعوره على أخوه , : خخـلاص لا تزعل نفسك عليهم , تمزح علي إنتَ , مين بيلاقي واحد شعره بني وعيونه زرقاء فآتحة ومعضل وجثة وجسم ريآضي زيك تستهبل معي ؟!
وليد : إيش أسوي طيب ليه يخونوني أخطبلي وحدة أسافر يومين ألاقيها تركتني ! . 
فيصل : إيوآآآآآآآ , هـذآ السبب ! . 
وليد بحمآآس وفضول شديد جداً : إيشهو ؟
فيصل : سفراتك المتواصلة وكل يوم ونت طاش في مكان ! . 
وليد : طيب إيش أسوي شغلي ! . 
فيصل : طيب يآمُخ إستنى لين تيجي العـطلة وبعدين رُوح اخطبلك وحدة . 
وليد : طيب ياذكي حرجع لشغلي ! . 
فيصل : والله لما تروح تشتغل يآ مخ انتا إجلس تكلم مع خطيبتك طُول الوقت ! . 
وليد : والله فكرة ي فصووولي !! . 
فيصل : مع نفسك , بس شكراً آحم آحم . 
وليد : مع نفسي ؟ آفآآآ ! . 
فيصل : لالا تزعل ! ككك , طيب وشح حتسوي مع بيل ؟! 
وليد : والله مانيب داري ! , برأيك أسآمحهآ ؟ لالا مآ شوف من الصح أسآمحها ! . 
فيصل : يآ آخ المسآمح كريم . 
وليد : أنا موووبب كريم أجل لو المسآمحة على الخيآنة معليش أنا أبخل البخلاء في هذا الموضوع . 
فيصل : ياشييخ , طيب بكيفك . 
وليد : يلا سلملي عالأهل . 
فيصل : الله يسلمك يلا مع السلامة .
وليد : مع السلآمة .




اتمنى عجبتكم  Very Happy

أناقةُ'ة جٌنوبيّه˛.✽̶
عــضــوة جــديــدة

انثى الاسد التِنِّين
عدد المساهمات : 2
نقاط : 6
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 24/07/1988
تاريخ التسجيل : 26/12/2014
العمر : 28
العمل/الترفيه : افــــتــــكــــيــتــ مــــن الجامعهــ
المزاج : اكبر فخر للناس إني من الناس ...وأكبر فخر للأرض ممشاي فيها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد

مُساهمة من طرف كارينا ماري في الثلاثاء يناير 27, 2015 7:34 am

يعطيك الف عافية

كارينا ماري
عــضــوة نــشــيــطــة
عــضــوة نــشــيــطــة

انثى الثور النمر
عدد المساهمات : 32
نقاط : 40
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 09/05/1998
تاريخ التسجيل : 15/02/2014
العمر : 18
الموقع : الجزائر
العمل/الترفيه : الدراسة
المزاج : الهدوء مذهبي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى